وجوب البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله



وجوب البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله، نعرض عن طريق حلول التعليمي وجوب البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله.

يجب دائما أن يتم البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله. لأنها تدل علي أنه لا إله غير الله عز وجل، كما أن الشرك بالله عز وجل يؤدي بصاحبه إلى الهلاك. أيضا يؤدي إلي دخول نار جهنم وبئس المصير.

وجوب البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله

من القرآن الكريم

  • قول الله تعالي ((ولقد بعثنا في كل أمة رسولا أن اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت)).
  • ما وضحه الله عز وجل من أي مقولة كل رسول لأمته أي أول ما يبعث به ((يا قوم اعبدوا الله مالكم من إله غيره)). قالها نوح وصالح وشعيب وهود رضي الله عنهم جميعا.

وجوب البدء بالدعوة إلى شهادة أن لا إله إلا الله

من السنة النبوية 

حديث ابن عباس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بعث معاذ إلى اليمن قال له (إنك سوف تأتي قوما من أهل الكتاب، فليكن أول ما تدعوهم إليه : شهادة أن لا إله إلا الله ـ في رواية إلى أن يوحدوا الله-، فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله افترض عليهم خمس صلوات في كل يوم وليلة، فإن هم أطاعوك لذلك فأعلمهم أن الله أفترض عليهم صدقة تأخذ في أغنيائهم فترد على فقرائهم، فإن هم أطاعوك لذلك فإياك وكرائم أموالهم، واتق دعوة المظلوم، فإنه ليس بينها وبين الله حجاب).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :