ما حكم التطير مع التعليل



ما حكم التطير مع التعليل، نوضح من خلال حلول التعليمي ما حكم التطير مع التعليل؟ الإجابة حرام وشرك أصغر بالله عز وجل، لأنه من أعمال الجاهلية التي تنافي التوكل على الله.

التطير

كان العرب في عهد الجاهلية يستخدمون الطير وتحركاتها في التفاؤل والتشاؤم، لقد حرم الإسلام التطير لأنه من مظاهر الشرك بالله عز وجل لأن الإنسان يقطع أمله من الله ويضعه في الطير.

ذكر التطير في القرآن الكريم، في قوله عز وجل ((قالوا طائركم معكم أئن ذكرتم بل أنتم قوم مسرفون)).

ذكر التطير في السنة النوية، قال عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أن رسول الله قال : (الطيرة شرك، الطيرة شرك، ثلاثا)، قال بن مسعود (وما منا إلا، ولكن الله يذهبه بالتوكل). أخرجه أحمد وبن داود.

ما حكم التطير مع التعليل

ما حكم التطير مع التعليل

الإجابة حرام وشرك أصغر بالله عز وجل.

السبب لأنه من أعمال الجاهلية التي تنافي التوكل على الله.

الدليل على حرمانية التطير

من القرآن الكريم 

قال الله تعالى: ((إن ربكم الله الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام ثم استوي علي العرش يغشي الليل النهار يطلبه حثيثا والشمس والقمر مسخرات بأمره ألا له الخلق والأمر تبارك الله رب العالمين)).

الدليل من السنة النبوية

حديث عبد الله بن عمر رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (من ردته الطيرة من حاجة فقد أشرك).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :