لزوم الجماعه وذم الفرقه



لزوم الجماعه وذم الفرقه، نوضح من خلال حلول التعليمي لزوم الجماعه وذم الفرقه، الجماعة يقصد بها من اتبعوا كتاب الله وسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وساروا على خطي النبي في العلن والسر.

لزوم الجماعه وذم الفرقه

لزوم الجماعه وذم الفرقه

هي الثبات علي وحدة الكلمة واتباع ولي الأمر وما يتبع ذلك من مناسبات وأعياد وغيرها.

أتي في القرآن آيات تشجع المؤمنين وحثهم على لزوم الجماعة، وتوضح أن الأمة الإسلامية هي أمة واحدة، من الأدلة :

  • قوله تعالى : ((يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن إلا وأنتم مسلمون * واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا)).
  • قوله تعالى : ((إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم)).
  • قوله تعالى : ((والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض)).

لزوم الجماعه وذم الفرقه

 مفارقة الجماعة

منكر وضلال كبير يوجد الكثير من المواقف التي تحذرنا منها :

  • قوله تعالى : ((ولا تكونوا كالذين تفرقوا واختلفوا من بعد ما جائهم البينات وأولئك لهم عذاب عظيم)).
  • قوله : ((وإن هذا صراطي مستقيما فاتبعوه ولا تتبعوا السبل فتفرق بكم عن سبيله ذلكم وصاكم به لعلكم تتقون)).
  • قوله : ((إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا لست منهم في شيء إنما أمرهم إلي الله ثم ينبئهم بما كانوا يفعلون)).
  • قال ابن تيمية : ولو كان كلما اختلف مسلمان في شيء تهاجرا لم يبق بين المسلمين عصمة ولا أخوة.

من أدلة السنة النبوية

  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (إن الله يرضى لكم ثلاثا : أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئا، وأن تعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا، وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم).
  • قوله ألا تفرقوا هو أمر بلزوم جماعة المسلمين والتأليف بينهم هذه واحدة من أهم قواعد الإسلام.
  • كما قال الرسول صلى الله عليه وسلم : (نضر الله عبدا سمع مقالتي هذه فحملها فرب حامل الفقه فيه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه ثلاث لا يغل عليهن صدر مسلم إخلاص العمل لله عز وجل ومناصحة أولي الأمر ولزوم جماعة المسلمين فإن دعوتهم تحيط من ورائهم).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :