كان الرسول ذا خلق عظيم



كان الرسول ذا خلق عظيم، وضح من خلال حلول التعليمى كان الرسول ذا خلق عظيم لم تعد ولا تحصى صفات الرسول من خلق.

حيث أنه آخر الأنبياء أى أنه رسول كافة البشرية الحالية والذى نادى بالاسلام. هو دين الله فكان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يتصف بجميع الاخلاق التى لم تجتمع فى بشر من قبله ولا من بعده.

كان الرسول ذا خلق عظيم

الصفات الحسنة الموجودة فى الرسول محمد صلى الله عليه وسلم  لم تحصى والتى لم توضع جميعا فى شخص اخر. حيث انه القدوة الحسنة للناس جميعا على كوكب الأرض فقد ذكر لله عز وجل سيدنا محمد فى الكثير من آيات القرآن الكريم. منها قال تعالى (وإنك لعلى خلق عظيم).

وجب على كل مسلم محاولة الاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم في الصفات الحميدة التى يتصف بها. منها الصدق والامانة والاخلاص والوفاء وغيرهم الكثير.

إعراب “كان الرسول ذا خلق عظيم”

  • كان :  هو فعل ماض ناقص ناسخ مبنى على الفتح.
  • الرسول: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة.
  • ذا: خبر كان منصوب وعلامة نصبة الالف لانه من الاسماء الخمسة وهو مضاف.
  • خلق: مضاف إليه مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على اخره.
  • عظيم : صفة مجرورة وعلامة جرها الكسرة الظاهرة على اخرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :