شهر رمضان اقبل وراع ظروفي



شهر رمضان اقبل وراع ظروفي، يعد شهر رمضان من الأشهر الموجودة فى السنة التى يحتفل بها جميع المسلمون وتكون له الكثير من الأجواء التى يستطيع كل شخص أن يمر بها وسوف نقوم بشرح القصيدة التى مثلت أجواء شهر رمضان وهي شهر رمضان اقبل وراع ظروفي من خلال حلول التعليمى.

شهر رمضان اقبل وراع ظروفي

تعد قصيدة شهر رمضان اقبل وراع ظروفي حيث أنها تمثل أجواء رمضان بما فيها من احداث . كما أنها توفر الى كل شخص وتصحى بعدة نصائح في القصيدة. حيث ان الشاعر لخص في القصيدة شهر الرحمة والمغفرة

حيث انه لخص كل ما يشعر به فى قوله :

  • شهر رمضان اقبل وراع ظروفي
    لا ابطيت من وصلك على لاتشره
  • عاقل و متوازن سلوك وصوفي
    وحبك يدخلني بـ جو الدشره
  • مافيه داعي الشك ولا الخوفي
    القلب لك وحدك ولا لك خشره
  • ولو كان لي عشرة قلوب بجوفي
    والله لـ احبك بالقلوب العشره .

حتى ان الشاعر فى هذه الأبيات اوضح الفرح والبهجة التى تنتج عن شهر رمضان. كما انه يوضح أن القلب له وحده وأنه إذا كان له عشرة قلوب للحب شهر رمضان بهم جميعا، فإن شهر رمضان شهر الرضوان والمغفرة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :