حكم معاملة اللقيط بالحسنى



حكم معاملة اللقيط بالحسنى، نوضح من خلال حلول التعليمي حكم معاملة اللقيط بالحسنى، هى فرض كفاية علي كل المسلمين الموجودين فى البلد التى يعيش فيها اللقيط.

حكم اللقيط فى الدين الإسلام

  • يجب على المسلم تربية اللقيط لأنها تدخل فى الطاعة. يعطي الله من يقوم بهذا الأمر منزلة كبيرة، بشرط أن يكون هذا الأمر لله عز وجل.
  • يجب على المسلم معاملة اللقيط بالحسنة والخير، ولا يحق له الميراث، حتي لو حصل إرضاع من أم اللقيط.
  • حرم الإسلام تبني اللقيط لأن الإنسان لا يمكنه تغيير الواقع، لا يمكن للقيط الدخول فى العائلة وإعطائه اسم المتبني، لأن هذا الأمر سيؤدي إلي حدوث خلل كبير في الزواج والأعراض وغيرها، هذا الأمر من أكبر الكبائر.

الدليل علي تحريم التبني من القرآن والسنة

قول الله تعالى ((وما جعل أدعيائكم أبنائكم ذلكم قولكم بأفواهكم والله يقول الحق وهو يهدي السبيل * أدعهوم لى لآبائهم هو أقسط عند الله فإن لم تعلموا أبائهم فإخوانكم في الدين ومواليكم)).

قول رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا ترغبوا عن آبائكم، فمن رغب عن آبيه فهو كفر).

حكم معاملة اللقيط بالحسنى

هى فرض كفاية علي كل المسلمين الموجودين فى البلد التى يعيش فيها اللقيط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :