حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها



حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها، نوضح من خلال حلول التعليمي حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها.

الرسول محمد صلى الله عليه وسلم له مكانة كبيرة، لأنه خاتم الأنبياء والمرسلين، كما أنه دعوة سيدنا إبراهيم رضي الله عنه، والبشرة التي بشر بها سيدنا عيسى رضي الله عنه.

حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها

حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها

  • الإيمان بأن الرسول مرسل من الله عز وجل لجميع العالمين، كذلك الإيمان بأنه أحسن وأفضل الرسل المرسلين. قال الله تعالى ((وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا)).
  • الإيمان بأن الرسول آخر المرسلين من الله عز وجل، كذلك الإيمان بأن لا نبي بعده. قال الله تعالي ((ما كان محمد أبا أحد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبيين)).
  • توفير وإجلال الرسول صلي الله عليه وسلم. قال الله تعالى ((إنا أرسلناك شاهدا ومبشرا ونذيرا * لتؤمنوا بالله ورسوله وتعزروه وتوقروه وتسبحوه بكرة وأصيلا)).
  • حب الرسول صلى الله عليه وسلم، وجعل هذا الحب أعلى من حب النفس والأولاد والآباء والناس كافة. الدليل قول الرسول صلى الله عليه وسلم (لا يؤمن أحدكم حتى أكون أحب إليه ولده ووالده والناس أجمعين).
  • لا بد من اتباع الرسول وتصديق كل ما قاله، كذلك البعد عن جميع الأمور التي نهانا عنها، لا بد من عبادة الله بالطريقة التي أخبرنا الله والرسول عنها. قال الله تعالى ((وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فإنتهوا)).

حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها

  • لا بد من الصلاة والسلام عليه عند ذكر سيرته أو اسمه. قال الله تعالى ((إن الله وملائكته يصلون على النبي يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه وسلموا تسليما)). 
  • يجب على المسلم العمل بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم، كذلك الدفاع عنه عند التعرض للحملات المشينة التي تسيء له.

النتائج المترتبة على تنفيذ حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم

حقوق الرسول صلى الله عليه وسلم ونتائج القيام بها

  • يتسبب في النجاح في الدنيا والآخرة. قال الله تعالى ((فالذين آمنوا به وعزروه ونصروه واتبعوا النور الذي أنزل معه أولئك هم المفلحون)).
  • سبب أساسي في حب الله عز وجل ومغفرة كافة الذنوب. قال الله تعالى ((قل إن كنتم تحبون الله فاتبعوني يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم)).
  • دخول الجنة برفقة الرسول صلي الله عليه وسلم. قال الله تعالى ((ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا)).
  • يحصل الإنسان على السعادة والأمان في دنياه وآخرته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :