اذا الليل اضواني بسطت يد الهوى شرح



اذا الليل اضواني بسطت يد الهوى، نوضح من خلال حلول التعليمي اذا الليل اضواني بسطت يد الهوى شرح، إذا جاء الليل علي الشاعر، حضرت معه كل الذكريات التي تصفه وتضعفه.

هذا البيت من قصيدة أراك عصي الدمع للشاعر أبو فراس الحمداني ابن عم سيف الدولة أمير حلب.

 قصيدة أراك عصي

أراك عصي الدمع شيمتك الصبر * أما للهوى نهي عليك ولا أمر

بلى أنا مشتاق وعندي لوعة * ولكن مثلي لا يذاع له سر

إذا الليل أضواني بسطت يد الهوى * وأذللت دمعا من خلائقه الكبر 

تكاد تضيء النار بين جوانحي * إذا هي أذكتها الصبابة والفكر

معللتي بالوصل والموت دونه * إذا مت ضمانا فلا نزل المطر 

حفظت وضيعت المودة بيننا * وأحسن من بعض الوفاء لك العذر

اذا الليل اضواني بسطت يد الهوى شرح

الشرح إذا جاء الليل علي الشاعر، حضرت معه كل الذكريات التي تصفه وتضعفه، كما أن الشاعر شبه الهوى بإنسان لديه أيدي يبسطها ويقبضها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

مقالات متعلقة :