, 50(5),

حل كتاب مادة الفقه 1 المسار المشترك الوحدة الثانية احكام النكاح





الوحدة الثانية احكام النكاح
8 – حالات تجب فيها الإجابة : إذا كانت الدعوة خاصة بتعيين المدعو ، عدم وجود منكر في الوليمة ، إذا لم يقبل الداعي اعتذاره
– حالات لا تجب فيها الإجابة : وجود منكر في الوليمة ، عمومية الدعوة وعدم تخصيصها ، قبول الداعي اعتذار المدعو .
الوحدة الثانية احكام النكاح
6 – عادة الناس أن يرغبوا في المرأة ويختاروها لإحدى خصال وهي: الجمال والمال والحسب والدين، وإن اللائق بذوي المروءات وأرباب الديانات أن يكون الدين مطمح نظرهم فيما يأتون ويذرون، سيما فيما يدوم أمره ويعظم خطره. فلذلك حث المصطفى صلى الله عليه وسلم بآكد وجه وأبلغه، فأمر بالظفر بذات الدين الذي هو غاية البغية، ومنتهى الاختيار والطلب. وإذا انضاف إلى الدين الجمال وغيره من الصفات المذكورة فحسن، وإلا كان الدين أولى وأجدر بالحظوة والمتابعة. وأما معنى (تربت يداك) فهو في الأصل دعاء معناه: لصقت يداك بالتراب من شدة الفقر إن لم تفعل، ولكن العرب أصبحت تستعمله لمعان أخر كالمعاتبة والإنكار وتعظيم الأمر والحث على الشيء وهذا هو المراد منها في هذا الحديث
الوحدة الثانية احكام النكاح

4 – بلا شك أن مؤقتات التحريم لا فرق بينهن وبين سائر الأجنبيات من حيث حرمة النظر، والخلوة بهن، وغير ذلك، لأن التحريم الوقتي معناه: منع المرأة من التزويج بها ما دامت في حالة خاصة قائمة بها، فإن تغير الحال وزال التحريم الوقتي صارت حلالاً، ومن ذلك حرمة الجمع بين كل امرأتين لو قدرت أي منهما رجلاً لم يجز له التزوج بالأخرى، لقوله تعالى: (وَأَنْ تَجْمَعُوا بَيْنَ الْأُخْتَيْنِ إِلَّا مَا قَدْ سَلَفَ إِنَّ اللَّهَ كَانَ غَفُوراً رَحِيماً) [النساء:23]. ونهيه صلى الله عليه وسلم: “أن يجمع بين المرأة وخالتها، والمرأة وعمتها” ، ووجب التنبيه على أن أم الزوجة يتأبد تحريمها بمجرد العقد على ابنتها، وعليه فلا يصح أن تكون مثالاً لمؤقتات التحريم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.